الاخبار

رئيس الوزراء يتعهد بتطبيق توصيات مؤتمر أركويت بجامعة الخرطوم

مدير جامعة الخرطوم يعلن قيام مؤتمر أركويت المقبل في شمال كردفان

خاطب رئيس مجلس الوزراء القومي، وزير المالية الأستاذ معتز موسى عبد الله الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر أركويت الرابع عشر الذي نظمته جامعة الخرطوم اليوم السبت ويختتم غداً الأحد 18 نوفمبر الجاري، بقاعة البروفيسور دفع الله الترابي للمؤتمرات بكلية الهندسة حول المشكل الاقتصادي السوداني الراهن.

وتعهد رئيس مجلس الوزراء القومي، بإحالة نتائج مؤتمر أركويت الرابع عشر وتوصياته إلى برنامج عمل تهتدي به الدولة في وضع سياساتها العامة وقال إنّ إدارة الاقتصاد ليست حكراً على الحكومة، وثمن مبادرة جامعة الخرطوم في طرح القضايا التي تعاني منها البلاد والاستمرار في رسالتها السامية تجاه المجتمع.

ووجه رئيس الوزراء، وزير التعليم العالي بجمع كافة الأوراق التي تقدم في المؤتمر والتوصيات التي يتوصّل إليها وتقديمها إلى مجلس الوزراء ومتابعة خطوات تنفيذها، وأعلن فتح جلسات مجلس الوزراء لمقدمي الأوراق والمشاركين في المؤتمر للمشاركة الفعالة والتأكد من سير تنفيذها ومتابعة الأمر بأنفسهم.

وجدد رئيس الوزراء المضي في إبطاء تدهور العملة الوطنية، وتصاعد التضخم، وأشار إلى أنّ السياسات الاقتصادية الأخيرة بدأت تؤتي أكلها نسبة للمؤشرات الإيجابية التي أظهرها تقرير الجهاز المركزي للإحصاء الذي أكد تباطؤ التضخم في شهر أكتوبر الماضي، وقال "سنمضي في سياسات إحكام الولاية على المال العام"، بجانب تذليل التعقيدات التاريخية المتوارثة كالديون وضعف الإنتاج، وقال إن السودان يمتلك حوالي 99 إلى 100 سلعة يمكن تصديرها ولكنّ صادراته ظلت تدور حول عدد قليل لا يتعدى عشرة منتجات.

وجدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الصادق الهادي المهدي دعم الوزارة للجامعة وثمن دورها في عقد المؤتمر، وقال إنّ الأمل معقود على جامعة الخرطوم لكونها منارة للتعليم العالي في البلاد، وتوقع أن تقدم المزيد من العطاء لقيادة البلاد في جميع النواحي الاقتصادية والسياسية وغيرها، وذلك عبر كوادرها المؤهلة.

لقراءة الخبر كاملا

للتواصل معنا

ادارة وتقانة شبكة المعلومات

هاتف: +249 155661599

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.البريد الالكتروني:

وسائل التواصل الاجتماعي

تواصل معنا على مواقع التواصل الاجتماعي